لهذا السبب إجتمع لاركيت بالمنقب عن المواهب في أودينيزي

إلتقى المدير التقني الوطني ناصر لاركيت خلال الجولة التي قام بها بإيطاليا بكارنفال المسؤول الأول عن الإنتدابات والمنقب عن المواهب بفريق أودينزي، وتباحث معه طريقة الإشتغال التي يتم نهجها في الفريق الإيطالي على مستوى الفئات الصغرى.
ولم يترك لاركيت الفرصة تمر دون أن يراقب مجموعة من المواهب المغربية الصاعدة في إيطاليا كماتيا الهيلالي وزكرياء حمادي اللذين تلقيا تكوينهما بميلان، ناهيك عن لاعب ألبينوليفي هشام كنيس الذي أظهر إمكانيات كبيرة في دوري بلوفرغان بفرنسا الذي خاضه رفقة المنتخب الوطني لأقل من 19 عاما.
وخلال ذات الزيارة رصد لاركيت كل الجواهر المغربية في إيطاليا وبالأخص من هم من مواليد 97 و98، حيث إلتقى بأباء وأولياء اللاعبين المغاربة لتقريبهم من الإستراتيجية التي تنهجها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وبالأخص داخل الفئات العمرية من أجل تكوين منتخب قوي للشبان مقبل على خوض إقصائيات كأس إفريقيا 2017 بزامبيا، وأكد المدير التقني الوطني لـ «المنتخب» بأن القارة الأوروبية وبالأخص إيطاليا تعج باللاعبين المتميزين اللذين تبذل جامعة الكرة قصارى الجهود لإنتقاء أفضلهم والإعتناء بهم أكثر، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد إستمرار التتبع الدقيق لكل العناصر المغربية لإستمالة قلوب اللاعبين في سن صغيرة.

أ.المجدوبي

مواضيع ذات صلة