عبدالله الإدريسي :دوري اسباير بقطر كان مفيدا على جميع المستويات

أكد الإطار التقني عبد الله الإدريسي مدرب منتخب المغرب لأقل من 20 سنة أن العناصر الوطنية استفادت الشيء الكثير من المشاركة في الدوري الدولي «اسباير» بقطر وعرف مشاركة منتخبات الشيلي، نيوزيلاندا المغرب وقطر البلد المنظم.
وأوضح المدرب عبد الله الإدريسي الذي إحتل منتخبه الرتبة الثالثة بخصوص المشاركة المغربية: «فوزنا في المباراة الأولى التي جمعتنا بمنتخب الشيلي كان منطقيا، حيث قدمنا مستوى تقنيا طيبا نال استحسان كل المتتبعين، أما هزيمتنا أمام منتخب قطر فلم تكن منطقية، حيث كنا المبادرين في صنع فرص التسجيل أضاعها اللاعبون لسوء التركيز والحظ، بالإضافة إلى أن التحكيم لم يكن في المستوى المطلوب، والهزيمة الثانية أمام منتخب نيوزيلاندا كانت طبيعية جراء التعب الذي ظهر على أغلب عناصرنا التي لم تتعود خوض ثلاث مباريات في ظرف خمسة أيام، وهذا العامل كان له تأثير واضح على المخزون البدني لأغلب لاعبينا.
وفي مباراة ثالثة معادة أمام منتخب نيوزيلاندا قدمنا مستوى تقنيا راقيا وتمكنا من ردّ الدين، حيث حققنا فوزا كاسحا بثلاثية نظيفة، وما أسعدني أكثر هو أن المستوى التقني للاعبين تطور بشكل ملحوظ ما سينعكس على مسقبلهم، حيث سيدافعون على مكانتهم الرسمية رفقة أنديتهم ورفقة المنتخب الأولمبي المغربي الذي يشرف عليه الزميل حسن بنعبيشة المقبل على التصفيات الإفريقية المؤهلة للألمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل..
وبخصوص البرنامج المستقبلي للمنتخب الوطني المغربي لأقل من 20 سنة وباقي المنتخبات فسيتم تسطيره خلال الإجتماع المرتقب الذي سيعقده المدير التقني الوطني السيد ناصر لارغيت مع المدربين الوطنيين للمنتخبات حسن بنعبيشة، عبد اللطيف جريندو وعبده ربه لتقديم حصيلة المرحلة السابقة وتسطير برنامج مستقبلي لإعداد المنتخبات الوطنية للإستحقاقات المقبلة».
يذكر أن المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة إحتل الرتبة الثالثة في الدوري الدولي «اسباير» بقطر بعد فوزه في مباراة الترتيب على منتخب نيوزيلاندا بثلاثية نظيفة سجل منها زهير المترجي هدفان وهشام الخلوة هدف واحد، فيما توج المنتخب القطري بلقب الدوري بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب الشيلي بالضربات الترجيحية (5ـ4) بعدما انتهت التسعين دقيقة بالتعادل هدف لمثله.
وكان المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة قد فاز في المباراة الأولى على منتخب الشيلي (3ـ2)، وسجل أهداف المنتخب المغربي كل من حمزة خابا لاعب الجيش الملكي (هدفان)، فيما سجل هشام الخلوة المحترف بنادي ألميريا الإسباني هدفا واحدا، فيما انهزم في المباراة الثانية أمام منتخب قطر بهدف لصفر، وفي المباراة الثالثة إنهزم أمام نيوزيلاندا بـ (3ـ1).

م.الجفال

مواضيع ذات صلة