حسنية أگادير ـ جينيراسيون فوت.. هل تكون الغزالة في أفضل حالة؟

بعد تأهله على حساب الحرس الوطني للنيجر حيث فاز عليه ذهابا بأربعة أهداف للا شيء وعودته بتعادل سلبي في مباراة الإياب، سيكون حسنية أگادير في مواجهة فريق جينيراسيون فوت السينغالي الذي كان قد تأهل على حساب دجوليبا المالي في ميدان هذا الأخير بهدف للا شيء بعد أن كانت مباراة الذهاب قد إنتهت بالتعادل السلبي.
وسيسعى حسنية أگادير إلى إعادة تكرار نفس السيناريو الذي كان قد فعله أمام الحرس الوطني للنيجر وذلك بتحقيق فوز كبير حتى لا يجد نفسه في ورطة في مباراة الإياب لوجود ظروف صعبة للغاية في الأدغال الإفريقية.
الحسنية جاهز 
يبدو أن حسنية أگادير جاهز للمنافسات الإفريقية بعد الإطاحة بفريق الحرس الوطني للنيجر وتقديم صورة طيبة أكدت أن غزالة سوس يريد السير بعيدا في هذه المسابقة والتأكيد على حضور يمكنه من إشاعة إسمه في هذه المسابقة الإفريقية التي أصبحت من إختصاص الأندية الوطنية للتتويج بها، ومواجهة الحرس الوطني للنيجر أكد بأن الحسنية يتوفر على كل المقومات لكي تقول كلمتها وأن اللاعبين إستوعبوا الدرس جيدا بعد إكتشاف الأدغال الإفريقية ومتاعبها وصعوباتها وعرفوا كيف يدبرون مباراتهم الأولى ضد الحرس الوطني للنيجر.
تحضيرات مكثفة
 مباشرة بعد أن علم مسؤولو حسنية أكادير بخصمهم القادم سارع المدرب الأرجنتيني غاموندي إلى تهييء اللاعبين من خلال برنامج مكثف من شأنه أن يعطي للاعبين حافزا أكبر لتحقيق نتيجة جد إيجابية من شأنها أن تعطي للفريق دفعة كبيرة في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ويشرف الكرة المغربية أحسن تشريف، خاصة وأن المكتب المسير وفر كل الظروف الملائمة للفريق حتى يكون خير سفير للكرة المغربية، بعد الإنطلاقة الصحيحة.
من هو جينيراسيون فوت؟
 تأهل جينيراسيون فوت السينغالي للدور الأول من مسابقة الكونفدرالية على حساب دجوليبا المالي الذي حقق أمامه تعادلا سلبيا في الذهاب وتغلب عليه في الإياب بهدف خارج الميدان، وهو فريق حديث التأسيس، حيث تم إحداثه إلا عام 2000، وليست له مشاركات إفريقية كبيرة، بحيث شارك مرة في عصبة أبطال إفريقيا لعام 2018 لكنه لم يستمر فيها ثم يشارك في مسابقة كأس الكونفدرالية التي يتلمس خيوطها بعد الإطاحة بدجوليبا المالي، لذلك يبدو أن الحسنية يتوفر على الأفضلية من ناحية خبرة اللاعبين وتجربتهم.
هل تعيد الغزالة السيناريو الأول؟
 تعرف الحسنية جيدا بأن مباريات الإياب التي تجرى خارج المغرب غالبا ما تكون صعبة للغاية، لذلك على اللاعبين حسم النتيجة في مباراة الذهاب حتى لا تكون هناك مفاجات في الإياب، ولعل سيناريو الحرس الوطني للنيجر كان ناجحا بامتياز، لذلك على اللاعبين إستغلال جميع الفرص التي ستتاح لهم لتكون نقطة القوة في الإياب، لذلك نتائج الذهاب هي الفيصل في بقاء الفريق في هذه المسابقة الإفريقية ما عدا ذلك فإن هناك جحيما ينتظر الفريق في الإياب ويتجلى في وضعية الملعب الذي ستجرى فيه مباراة الإياب، والتحكيم والطقس.
الحسنية على المحك
سيكون حسنيةأگادير في المحك وهو يواجه جينيراسيون سبور السينغالي، والتأكيد يجب أن يكون من أگادير حتى يذهب الفريق بأريحية تامة ويجري مباراته بالشكل الذي أجراها ضد الحرس الوطني للنيجر، وفي ذلك رسالة لكل مهاجمي الحسنية الذين عليهم إدراك معنى الفوز بأكبر حصة من الأهداف في الذهاب والأمر هنا معول على المهاجمين المهدي أوبيلا، تامر صيام والعميد جلال الداودي الذي يقوم بجميع الأدوار والذي ما زال يتعافى جراء الإصابة التي تعرض لها وتبقى مشاركته من عدمها بيد الطاقم التقني.
البرنامج
كأس الكاف (الدور الاول)
الجمعة 14 دجنبر 2018
بأكادير: الملعب الكبير: س 20: حسنية أكادير ـ جينيراسيون فوت السنيغالي 

 

مواضيع ذات صلة