ما الذي أغضب ياجور في مباراة حسنية أكادير؟

على غير العادة، عبر محسن ياجور مهاجم الرجاء عن غضيه، في مباراة حسنية أكادير التي انتهت بالتعادل من دون أهداف، وذلك أثناء تغييره من طرف مدربه باتريس كارطيرون في الشوط الثاني من المباراة.
ياجور وأثناء مغادرته قام بحركة، تعبر عن غضبه ومعارضته لقرار مدربه، واستمر أيضا بعد جلوسه في دكة الاحتياط، ولعل رغبة اللاعب في التسجيل وحاجة فريقه للانتصار، قد دفعا ياجور المشهود له بالهدوء إلى التعبير عن غضبه تجاه مدربه.

 

مواضيع ذات صلة