هل من اعتراف لإنجازات الجعواني مع نهضة بركان؟

حقق نهضة بركان إنجازا مهما بعد تأهله إلى نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لأول مرة في تاريخه، على حساب غورماهيا الكيني، وهو إنجاز يحسب أكثر للمدرب منير الجعواني الذي ما فتئ يؤكد أنه من المدربين الجيدين في البطولة، غير أن الإحااف الذي يتعرض له، وكذا عدم الوقوف على قيمة ما يحققه، يجعل منه مدربا غير محظوظ؟
الجعواني قاد نهضة بركان لأول لقب له، بعد الفوز بكأس العرش، وبلغ في نسخة الموسم الماضي في الكونفدرالية الإفريقية دور الربع لأول مرة في تاريخ النادي، وتأهل هذا الموسم لأول مرة للمربع الذهبي، كل ذلك يؤكد أن الجعواني أفضل بكثير من مجموعة من المدربين الذين يجيدون فقط الكلام والتنظير في البلاطوهات، لذلك يستحق الجعواني كل التنويه والإشادة، واعترافا كبيرا أنه أفضل مدرب في السنتين الأخيرتين.

 

مواضيع ذات صلة