جزار الحسنية سبق وأن ذبح لاعبا مغربيا

الحكم الانغولي مارتينز هيلر دي كارفالو ليست المرة الأولى التي يقود فيها مباراة تكون الكرة المغربية طرفا فيها ويمارس هواية الذبح والسلخ.
فقد فعلها في السابق مع اللاعب عبد الرحيم الشاكير مع المنتخب الوطني في مواجهة طنزانيا قبل 6 سنوات في تصفيات المونديال وقام بطرده بشكل مجاني، والأكثر من هذا أنه أعد تقريرا أسود أدان الشاكير وتم توقيفه من طرف الفيفا لعام كامل.
كارفالو كان قد أدعى على الشاكير كونه قام بالبصق عليه، وهو ما تسبب في توقيف اللاعب ومروره من لحظة بؤس كادت تنهي مشواره.
وبعدها قاد مباراة الوداد ومازيمبي في عصبة الأبطال وكان سيئا في قراراته. كما أنه مشهور بالتوقيفات والعقوبات من طرف الفيفا والكاف، لكن يثار سؤال حول من عينه لمباراة الحسنية أمام الزمالك.

مواضيع ذات صلة