يهم نهضة بركان

قررت الداخلية التونسية حصر عدد جماهير الصفاقسي التونسي التي ستتابع مباراة فريقها أمام نهضة بركان نهاية الأسبوع الجاري عن ذهاب دور نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، في 10 آلاف متفرج فقط، علما أن ملعب الطيب المهيري الذي سيحتضن المباراة تبلغ طاقته الإستعابية 22 ألف.
وجاء تدخل الداخلية في خفض عدد الجماهير، تفاديا للإنفلات الذي عرفته مباراة الفريق الأخيرة عن كأس "الكاف" عندما استعملت الجماهير الشهب النارية، كان من نتائجها إصدار عقوبة مالية كبيرة على الصفاقسي، وتهديده بإجراء مباراة بدون جمهور في حال عودة جماهيره لاستعمال ذات الشهب في مباراة قادمة عن المنافسة الإفريقية.

 

مواضيع ذات صلة