فلاشات من ليلة صعود نهضة بركان للنهائي

تأهل نهضة بركان لأول مرة في تاريخه إلى نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعد فوزه على الصفاقسي التونسي بثلاثية نظيفة، في إياب دور النصف، علما أنه خسر في الذهاب بهدفين للاشيء.
وعرفت المباراة مجموعة من الصور أبرزها:
ــ استفزازات واصطدامات
اضطر الحكم السينغالي ماغيت ندياي توقيف المباراة غير ما مرة من أجل فك الاسشتباكات بين اللاعبين، وحاول لاعبو الصفاقسي في فترات المباراة استفزاز لاعبي الفريق البركاني، خاصة بعد أن فشلوا في الدخول في أجواء المباراة، وكذا مع سيطرة لاعبي النهضة، الذين لم يتأثروا بمحاولة الفريق الخصم.
ــ ثلاثية الشوط الأول
لا أحد كان ينتظر البداية القوية التي وقع عليها نهضة بركان، سواء بالهدف المبكر الذي سُجل في الدقيقة الثامنة من كودجو، أو بإنهاء البركانيين الشوط الأول بثلاثية نظيفة، فكانت النتيجة نوعا ما مفاجئة.
ــ جمهور قياسي
بخلاف مباراة غورماهيا الكيني الأخيرة التي جرت في إياب دور الربع، حيث جرت بالملعب البلدي أمام جمهور قليل، وفاز فيها البركانيون 5/1، فإن مواجهة الصفاقسي عرفت حضورا جماهيريا كبيرا وقياسيا، وغطى اللون البرتقالي جنبات الملعب، فساهم هذا الحضور الكبير في دعم اللاعبين وتأهل البركانيين.
صارخ النمساوي
على طريقة البرتغالي رونالدو، فإن المدافع  النمساوي سجل واحدا من أجمل أهداف المسابقة، من ضربة ثابتة، جمعت بين القوة والتركيز والذكاء.

 

مواضيع ذات صلة