غاموندي بالغ في إحترام الإتحاد الليبي

بالغ الأرجنتني ميغيل غاموندي في إحترام الإتحاد الليبي،بعدما ركن لاعبو الحسنية للدفاع ورجعوا للوراء كثيرا ،وهو المعطى الذي كاد يتسبب في خسارة الفريق السوسي، وعدم عودته بنتيجة التعادل، من ملعب الطيب المهيري .
غاموندي في صفاقس، رفض اللعب بشكل هجومي وحتى وهو يتابع الضغط الرهيب الذي مارسه عليه المنافس الليبي، إلا أنه فضل الدفاع ،الذي لم يكن حلا موفقا في الكثير من الفترات، بعدما أنقذ الحارس عبد الرحمان الحواصلي شباكه في أكثر من مناسبة.

 

مواضيع ذات صلة