نهضة بركان يسحق فوزا ويحقق بتخصص " الريمونطادا"

حقق نهضة بركان من جديد، "ريمونطادا" تاريخية،وعودة مجنونة في النتيجة بعدما سحق فرسان الشرق منافسهم فوزا جونيور بخمسة أهداف لصفر، على أرضية الملعب ببركان وسط فرحة كبيرة لأنصار الفريق البرتقالي، لذي كان قد خسر مباراة الذهاب بمدغشقر بثنائية نظيفة.
البوركينابي ألان طراوري لم يمهل الخصم الكثير من الوقت،بعدما إفتتح التسجيل في الدقيقة 8،قبل أن يعود ذات اللاعب ليكرس تفوقه بهدف ثان في الدقيقة 27،وسط ذهول لاعبي فوزا،الذين عجزوا عن مجاراة إيقاع رفاق العميد محمد عزيز، الذي ترك بصمته في الشوط الأول بهدف ثالث من ضربة جزاء في الدقيقة 36 ،قبل أن يعود قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول ليوقع الشهد الرابع للنهضة، التي عرفت من أين تؤكل الكتف بعدما حسمت كل الأمور في 45 دقيقة الأولى التي إنفجر فيها بركان،فارس البرتقال وأدخل الفرحة على عشاقه الذيم لم يفقدوا الثقة وحضروا لمساندة كتيبة طارق السكتيوي.
ولم تتوقف إبداعات لاعبي النهضة،بعدما أبى حمدي لعشير، إلا أن يسجل الهدف الخامس في الدقيقة 68،ليواصل فرسان الشرق سيطرتهم على المواجهة التي أكملها المنافس بشق الأنفس، حيث تظاهر اللاعبون الملغاش بالتساقط في الملعب لإلتقاط الأنفاس،قبل أن يتسلموا لقوة وصلابة أصحاب الأرض، الذين تأهلوا بإستحقاق لدخول دور مجموعات منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

 

مواضيع ذات صلة