الرجاء بلا هوية إفريقية والمتهم معلوم

من منكم تابع الرجاء يوم امس؟ ومن لم يتابعها وشاهد مباراة الريال والفريق الباريسي فقد كان محقا لأن الرجاء لم تلعب بالأمس من لعب أمام نواديبو الموريتاني هم أشباح للرجاء.
من يعرف الرجاء وصولاته الإفريقية و كيف أسمع صوته في كل إفريقيا سيتحسر على الكساح والهزال والافلاس الذي ظهر به الفريق يوم امس أمام نواديبو بلا حول ولا قوة ولا ردة فعل.
الرجاء لعب بلا هويته المعروفة ظهر شاردا و غير مستعد لإظهار ردة فعل أمام منافس مغمور ومتواضع.تاريخ الرجاء على عهد حسبان يلطخ في الوحل بلعب اللاعبين المباراة و هم يحملون شارة الإحتجاج على أوضاعهم المريرة  والمزرية.
من تابع شبان الرجاء يوم أمس سيبكي على الزمن الذي انتج ناطر وعبوب وتاج الدين والرباطي والنجاري  ورزقي و غيرهم كثير.

 

مواضيع ذات صلة