النهضة البركانية تشعل شموع الفرح

وقعت النهضة البركانية على إنجاز تاريخي متصدرة لمجموعتها الثانية بتحقيقها لفوز صعب وملحمي على أونياو دو سونغو الموزمبيقي بهدفين لهدف.
وبرغم أن النهضة البركانية كانت قد اطمأنت على تأهلها التاريخي للدور ربع النهائي لمسابقة كأس الكونفدرالية بعد فوزها بأم درمان على الهلال السوداني في الجولة الخامسة، إلا أنها دخلت مباراة اليوم مصممة على تحقيق الفوز الذي يضمن لها صدارة المجموعة الثانية أيا كانت نتيجة المباراة الأخرى بين المصري البورسعيدي والهلال السوداني. 
وفرضت النهضة البركانية ضغطا من البداية لزعزعة التنظيم الدفاعي للفريق الموزمبيقي، ليتمكن المايسترو عبد الصمد المباركي من التقدم لفارس البرتقال في الدقيقة السادسة، هدف أعطى الإنطباع على أن المباراة ستصبح طيعة للبركانيين، إلا أن إهدار كل فرص تعزيز النتيجة، سيزيد من الضغط على البركانيين، ليتمكن الفريق الضيف من تعديل النتيجة في الدقيقة 47 بواسطة جيمي خوليو أوكوندو.
هدف استنفر البركانيين خاصة مع علمهم بأن المصري البورسعيدي متقدم بهدفين نظيفين، وينفرد بالصدارة، فضغطت النهضة البركانية بكل أجنحتها، لتنجح في تسجيل هدف الفوز وهدف الإنفراد بالصدارة في الدقيقة 70 بواسطة محمد فرحان.

مواضيع ذات صلة