كأس الكونفدرالية: فيتا كلوب ينهي المغامرة الإفريقية لنهضة بركان

أوقف فيتا كلوب الكونغولي مشوار نهضة بركان، بعد تعادله بهدف لمثله في إياب ربع كأس الكونفدرالية الإفريقية، حيث استفاد الفريق الكونغولي من فوزه في الذهاب 3/1.
وبدأ نهضة المباراة بأفضل سيناريو عندما تمكن من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة السادسة، عبر ألان طراوري من رأسية جميلة، ورفع هذا الهدف معنويات الفريق البركاني، بينما أربك حسابات الفريق الكونغولي، الذي اضطر للتراجع إلى الوراء ، خاصة أمام الضغط الذي مارسه البركانيون، ولعب الحارس نيلسون دورا كبيرا في الحفاظ على شباكه، أمام المحاولات المتكررة، لكل من كودجو طراوري وفرحان، حيث كان التسرع أيضا يضيع تلك الفرص.
واستمر نهضة بركان في ضغطه، حيث كاد كودجو أن يسجل من تسديدة  في الدقيقة 58، لكن الكرة مرت محادية،  واضطر منير الجعواني القيام ببعض التغييرات، حيث أدخل السعيدي وفرحان بدلا من المباركي والهلالي، من أجل إنعاش الهجوم، ولم يستغل فيتا المرتدات الهجومية التي كان يقوم بها، وكذا الفراغات التي كانت أمامه، حيث يغلب عليه عدم التركيز والتمرير الخاطئ.
ولعب نهضة بركان الكل للكل في الربع ساعة الأخيرة، خاصة بعد أن أدخل الجعواني، سلمان ولد الحاج، بدلا من المدافع النمساوي، وذلك من أجل الضغط أكثر مع الزيادة العددية الهجومية، ما جعل الفريق الكونغزلي يتراجع بشكل كلي للوراء.
ولعب نهضة بركان بالنار ، عندما ترك وراءه مساحات، استغل إحداها نجومي وسجل هدف التعادل، قبل نهاية المباراة بدقيقتين، وهو ما جعل مهمة البركانيين أكثر صعوبة، ليودعوا بهذا التعادل المنافسة ، مرفوعي الرأس بعد مشوار إفريقي رائع.

 

مواضيع ذات صلة