خط التماس

منعم بلمقدم
منعم بلمقدم

صفقة حكيمي وعبقرية بيريز

الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 15:27

تابعت عديد النقاشات الإعلامية وحتى الفيسبوكية، التي واكبت تلون أشرف حكيمي بأزرق النيراتزوري تاركا أصفر دورتموند الذي تقمصه مؤقتا. وعلى اختلاف صيغ هذه النقاشات إلا أن أغلبها تمحور حول مسألتين: أولاها خطيئة الريال وبيريز وثانيهما خيانة زيدان للاعب الذي تعرف عليه فتى يافعا داخل الكاستيا بالفالديديباس. 
مضحكة بل ساخرة هي هذه المقاربات، وسخريتها تعزز طبيعتنا نحن العرب والمغاربة العاطفية «تربية الكبدة» كما نقول بالدارجة وهو أحد أسباب تأخرنا ودوراننا حول أنفسنا كي لا نراوح مكاننا. 
ولطالما تحدثت مع زملاء لي داخل هيأة التحرير بل راهنت قيدومنا السي محمد نابلسي على أن الريال لن يستعيد حكيمي وزيدان سيضحي بأشرف. 
لذلك كان استغرابي كبيرا من هذه التحاليل وكأن بيريز تاجر مواشي أو بائع بطاطاس في سوق، مع الإحترام المكفول لجميع التجار وليس مقاولا عملاقا وأحد أباطرة الإسمنت والبناء والعقار الذي شيد مونوبولات من لا شيء ليصلح كما صار بلقب اليوم في مجال تخصصه وفي ميركاطو اللاعبين ب«القرش الأبيض». 
أنا مع بيريز ومع زيدان، ومختلف مع العزيز مصطفى حجي الذي أخذته الحمية بعيدا ليلوم ريال مدريد ويقول «حكيمي أفضل من كارفاخال والريال سيندم على بيع حكيمي» وكأن حجي لم يشرب من ثدي الإحتراف ليغرق في هذه المقارنة الغريبة المردود عليها، لأن ما يجهله حجي هو أن كارفاخال سبق حكيمي لنفس الدهاليز وأعير لفريق ليفركوزن لموسمين واشتد عوده في البوندسليغا وعاد للريال من الباب الكبير ليطيح بأربيلوا. 
مخطئ حجي وكل العاطفيون الذين استغربوا الصفقة، لأن هذا الإستغراب فيه تقليل من قيمة الإنتر العريق أولا، وثانيا ما دام سعر حكيمي 40 مليون يورو و ليس 60 كما وضعه الريال في شرطه الجزائي وطالما أن حكيمي ظهير فذ وطائر ناذر فلماذا لم يبادر دورتموند لشراء العقد كما اشترى عقد سانشو وهالاند ؟  
طالما أن حكيمي دجاجة ستبيض ذهبا ودورتموند أشهر من يستثمر في هذا النوع من الدجاج، لم لم يطرق باب الريال واعتبر السعر مبالغ فيه؟ 
لذلك إن كان من يعرف حكيمي أكثر من الجميع فهو زيدان، وهو دورتموند الذي بادر لشراء مونيي القيدوم لتعويضه، ومن استغربوا لبيع حكيمي، فهم لا يفقهون في فن الإستثمار شيئا، فحكيمي كلف الريال 300 ألف يورو لا غير مصاريف التنشئة، وباعه ب 40 مليار سنتم ولكم أن تحسبوها كيف ما شئتم لتقيموا إن كان ما فعله بيريز فيه وجه من أوجه العبقرية أم أنه رئيس فاشل؟؟؟ 
بيريز وعكس تحاليل البعض العاطفية، يتابعه البعض في صورة الشاري الشاطر كما فعل مع فيغو وزيدان وبيكهام وكاكا وخاميس وهازارد و غيرهم، لكنهم يغفلون أن أكبر صفقات البيع في الليغا ومن بين الأكبر أوروبيا كان هو مهندسها. 
فقد باع موراطا لتشيلسي بنحو 75 مليون يورو وهو إبن الكاستيا أيضا، وباع هيغوايين ب 90 مليون اورو وباع أوزيل وكاليخون وألبيول وقبلهم سرح شنايدر وروبن ونستلروي وفان دير فارت ودرينطي وهونتلارو كل أرمادة هولندا ولن نستغرق كثيرا لنذكر يصفقة القون وكيف باع رونالدو بأكثر من 106 مليون اورو، ولم يفطن البعض إلى أن قيمة بيع رونالدو ناهزت 200 مليون اورو كونه تجنب تسديد 45 مليون يورو التي كان يطالب بها للتجديد و25 مليون يورو مستحقات الضرائب التي طالب رونالدو بيريز بأن يسددها نيابة عنه. 
هي عبقرية لا يفقه فيها إلا الضالعون في فن الصفقات، حكيمي كما يزال لم يكتمل بعد وأمامه 5 سنوات  سيلمع خلالها وينضج وسيكون في عمر 26 والريال ضمن العقد بنودا تضمن له حق استعادته بمبدأ الأولوية، كما سيكون حكيمي مع الإنتر دجاجة تبيض الذهب لبيريز كلما توج بلقب كلما ضخ الأنتر ملايين إضافية في حساب الريال. حينها سيكون كارفاخال في عمر 32 سنة وهنا سبربح الريال وبيريز كل هذه الملايين التي لا يدفها في زمن كورونا في مدافع  ألا مهبول ومخبول يعض في اللحم النيء. 
لكن ماذا عن زيدان؟ زيدان ربح «الفيستيير» وربح راموس الذي يدافع عن كارفاخال الماطادور، وربح وعدا من بيريز بتمويل صفقات فرنسية» بوغبا أو كونطي مع مبابي «أما من يتحدث بالأرقام ويقارن حكيمي بكارفاخال فإنه لا ثفقه في الكرة شيئا، لأن أرقام غاريت بيل اليوم تضاعف أضعافا مضاعفة أرقام زيدان مع الريال فهل هذا الويلزي أفضل من زيدان؟ 

 

بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
محمد فؤاد
محمد فؤاد
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
كلمات/أشياء
منعم بلمقدم
منعم بلمقدم
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
محمد فؤاد
محمد فؤاد
شمس الحقيقة
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
منعم بلمقدم
منعم بلمقدم
تنبيه هام

تؤكد «المنتخب» أنها تمنع منعا باتا استنساخ أو نقل أو نشر مواضيع أو صور منقولة من نسختها الورقية أو من موقعها الإلكتروني سواء بشكل كلي أو جزئي، أو ترجمتها إلى لغات أخرى بهدف نقلها إلى الجمهور عبر أي وسيلة من وسائل النشر الإلكترونية أو الورقية… وكل مخالف لذلك سيعرض نفسه للمتابعة أمام القضاء وفق القوانين الجاري بها العمل.