خط التماس

منعم بلمقدم
منعم بلمقدم

وحيد يحتاج قلما أحمر

الأربعاء 02 يونيو 2021 - 12:56

 ولأن الشيء بالشيء يذكر، لا ضير كما لا حرج من أن نخرج هذا القلم الأحمر من محبرته كي نصحح للسيد وحيد ما بدا نشازا في قافيته أو ما اختل واعتل في تعبيراته أو ما شابه العيب في تصريحاته، طالما أنه لم يجد ذات الحرج في الندوة قبل الماضية ليأتي متأبطا مسودته، شرسا في خرجته، مباشرا في مرافعته، ليدافع عن أرقامه في تصفيات السهل الممتنع المؤهلة للكان ويستند وقد شرب لبن السباع يومها من الجامعة التي زكته في منصبه وأعلنته رجل المرحلة بواقع ذات الأرقام والبيانات الإحصائية ولو مع هزال منافسين من بوروندي وإفريقيا الوسطى لغاية «المرابطون»؟
وكي لا نترك مجالا أرحب للسجال الأدبي، سنكون بدورنا مباشرين ونحن نصحح بهذا القلم الأحمر للسيد وحيد ما يعتقد أنه منزه عن الخطأ أو يعتقد واهما أن للمتتبع والناقد ذاكرة سمكية  مداها قصيرها ومجال تخزينها ضيق.
نبدأ بأشرف لزعر «البدعة»، وبودنا لو يطلعنا وحيد عن أي علم وأي منهج  تدريبي، وأي معيار عقلاني منطقي هذا الذي دعاه لدعوة هذا اللاعب.
 كيف يقبل نفسه أن يضم لاعبا عاطلا منذ سنوات، لاعب تشهد الويكيبيديا على أنه أشهر رحالة، بين نيوكاسل وبارما وباليرمو ثم نيوكاسل مجددا فشيفلد ثم بينيفينطو المغمور بالكالشيو ثم واتفورد، وداخل هذه المتاهة المعقدة لم يصل لزعر ل 70 مباراة في 7 مواسم أي أقل من 10 من مباريات في العام الواحد، بل أن يكون لزعر بديلا لمواطنه آدم ماسينا في نفس الرواق الأيسر في نفس الفريق وتأتي به ليتقمص نفس دور «الكومبارس» بالفريق الوطني، فهذا لا يليق ولا يطابق لا منطقا ولا عدلا ولا علما؟
دائما مع لزعر، فليعلم وحيد أن هذا اللاعب هو من إرث الزاكي بادو الذي لفظهُ خليفته رونار وضم مكانه حمزة منديل ولطالما نادينا يومها بالإلتفات إليه وقد كان ما يشفع لنا يومها هذا الدفاع، أما اليوم فلا يوجد ولو نزر ضئيل من المنطق الكروي الذي يوجب هذه الدعوة والعودة.
 غريب أن يجنح سلفه رونار لضم لاعب إسمه منديل وإن اختلفنا أو إتفقنا حول محدوديته، إلا أنه بسن أصغر ورصيد مباريات أكبر ومسار ممارسة أفضل في كل الأحوال من  لزعر، وهامش تطوره متاح أيضا عكس لزعر المفلس بدنيا وتنافسيا والمحتبس مهاريا. 
وإن نحن تغاضينا عن منديل، فالتناقض يظهر في أبهى تجليات فكر البوسني وهو يقصي المزراوي صاحب أول هدف تصفوي أمام بوروندي مع نفس المدرب وبإقناع كبير في مركز غير مركزه، وحتى في الوديات التي لعبها كان أفضل ومقنعا مع حكيمي بالرواقين، لكن أن يأتي وحيد ليقول أن مزراوي لم يلعب منذ شهر مع أجاكس وهو يعلم سبب الإستبعاد لتعاطف اللاعب مع القضية الفلسيطينية ويجرحه بحجرة الإقصاء مكررة، فهذا خروج عن نص الإملاء والإنشاء يفرض علينا ومنا تصحيح هذه العلة اللغوية المعيبة للبوسني بتنقيط وميزة «ضعيف جدا»، لأن الرجل اليمني التنافسية لمزاروي بـ10 أرجل يسرى للزعر ولو في مركزه، وإن كان نوصير لم يلعب شهرا ونصف فأشرف لم يلعب لعام ونصف؟
 ننقل قلمنا الأحمر لوحيد، ليقنعنا بعلة ضم فضال لمعسكر وإقصائه في التالي٫، لعلة إقصاء بطل البرتغال الرسمي التنافسي مع سبورتيتغ العريق لفائدة ضم سامي مايي لاعب فرينكفاروس الهنغاري المتواضع، وقد استبعده في مباراتي بورندي وموريتانيا وقبلها لعب به أساسيا طيلة التصفيات، نريد من الناخب الوطني أن يدلنا على المنهج الذي يستلهم منه هذه الأفكار والقناعات والتخبط وسنعيد قلمنا الأحمر لغمده ومحبرته؟
 نريد من وحيد أن يطلعنا على سر استبعاد فتى واعد صاعد وغوليادور مدمر مورفلوجيا طالما أنه يتغنى بكل ما هو بدني في كل خرجاته وهو محمد بولديني، ليجلب من نفس البطولة البرتغالية، تاعرابت شبه المنتهي ويضم الكعبي المحتبس وما عليه سوى أن يطالع موقع بورطو ليعلم قيمة بولديني المطلوب لكبير البطولة البرتغالية والوحيد الذي يملك اليوم خاصية «الهداف الحقيقي» لاعب الصندوق والمعترك...
 بل نريد من وحيد لو يتكرم علينا فيطلعنا على الساتل الذي يتابع فيه البطولة الهنغارية ليضم سامي مايي كي نتقاسم معه هذه الفرجة ؟

 

بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
كلمات/أشياء
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
كلمات/أشياء
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
منعم بلمقدم
منعم بلمقدم
بدرالدين الإدريسي
بدرالدين الإدريسي
تنبيه هام

تؤكد «المنتخب» أنها تمنع منعا باتا استنساخ أو نقل أو نشر مواضيع أو صور منقولة من نسختها الورقية أو من موقعها الإلكتروني سواء بشكل كلي أو جزئي، أو ترجمتها إلى لغات أخرى بهدف نقلها إلى الجمهور عبر أي وسيلة من وسائل النشر الإلكترونية أو الورقية… وكل مخالف لذلك سيعرض نفسه للمتابعة أمام القضاء وفق القوانين الجاري بها العمل.