سأخبركم من يكون زياش؟

لن أقدم لكم بطاقة تقنية للاعب الفنان كما هو موثق في «غوغل» و«ويكييديا» لأنكم تعرفونها، ولا تنتظروا أن أحمل لكم نهج سيرة يكرر المعطيات التقليدية من طول ووزن ورقم الحذاء وغيرها.
 سأذكر فقط المؤمنين الذين تنفع معهم الذكرى، بزياش الذي تحول اليوم لمنقذ ولفكاك الوحايل ولأصعب رقم في تشكيل الأسود، ومن حرضني على هذا هو موقف رونار المتعالي مع صحافة ساءلته من منطلق السؤال مقدس والرد حر، فقدم لها دروسا في فن الحوارو الأخذ والرد. رافضا العودة مجددا لسؤاله عن بوصوفة ودرار المحصنان بالأقدمية.
نعود لزياش الذي عاد رونار ليقبل رأسه كما فعلها سابقا بعدما أضاف له إنجازا آخر تمثل في فك شفرة الكامرون لنذكر بمن يكون هذا اللاعب.
 زياش هو لاعب اكتشفه الزاكي وتحارب مع فان باسطن كي يضمه للفريق الوطني، ويومها توصلت من الزاكي بصور حميمية له مع اللاعب رفقة أنور غازي، وسعى بكل ما أوتي من جهد ودهاء ليضمهما معا لعرين الأسود، فاستجاب الأول وتم التغرير بالثاني.
 في أول يوم له مع الأسود أبهر زياش وكسب القلوب وما إن حضر رونار أمام الرأس الأخضر حتى أحاله علي المدرجات ببرايا فتدخل لقجع لتهدئته ومكنه من ربع ساعة بئيسة في مراكش، وقال يومها أنه مالك القرار واللاعب لا يصلح للأدغال.
 لم يكتف رونار بهذا بل سحب الرقم 10 الذي أعطاه الزاكي لزياش وأعاده لبلهندة، في حادث كان له وقع نفسي مؤثر علي لاعب استشعر أنه لا يحظي بثقة الثعلب.
 رونار سيطالعنا بعدها بتصريح شهير يقول من خلاله أن زياش يأتي كخيار ثالث بعد بلهندة وبوصوفة، وسيصل الخبر للاعب الذي سيرسل شهادة مرضية تعلن غيابه عن موقعة كوت ديفوار بمراكش، فتعادل الأسود سلبا بعدما تعادلوا سلبا بالغابون دون بصمة الحكيم.
 زياش هو لاعب أقصاه رونار من حضور أهم مباراة تمنى أن يلعبها، وكانت ودية هولندا بأكادير كون اللاعب إختار المغرب على حساب هولندا،فتهكمت صحافة هولندا  على حكيم وشنت حربا نفسية عليه ساخرة من تجاهله.
 زياش هو لاعب هتف باسمه الجمهور السوسي يومها، فغضب روناروقال على الهواء مباشرة لقناة وطنية «إما أنا أو زياش ومن يريد زياش فليقم باستدعائه بنفسه»
 زياش هو لاعب لم يعجب درار وبلهندة حجم شعبيته فقاما بالرد بعبارات بذيئة علي جمهور أكادير الهاتف باسمه، فدافع عنهما رونار وقال آنه ينبغي علي الجمهور أن يحترم من يحضر لا أن يهلل لمن يغيب.
 زياش هو لاعب أجهض حلمه في التواجد بالكان، أصيب بلهندة وتبعه طنان واعتذر بوفال وتخلف داكوسطا فاختار رونار بوهدوز الذي كان في سياحة بالإمارات وصدم اللاعب بقراره، فرد عليه حكيم بصورة عبر انستغرام وهو يتوسط العلم الوطني.
 زياش لاعب غاب عن الكان فانتظر رونار الحلول من قذائف العليوي والنصيري وغادر ربع النهائي لأنه لم يكن يتوفر على ملهم مثله يفك شفرة الفراعنة.
 زياش غاب عن أول مبارتين في تصفيات المونديال فعجزناعن التسجيل والفوز، ففطن لقجع للخطر الداهم ليتدخل ويفرض على رونار القرار الحكيم بالسفر عند حكيم لمصالحته وبداره بهولندا أيضا.
 يعود زياش فيقود الأسود يوم عيد الأضحى لنصرتاريخي أمام مالي بسداسية سجل خلالها ثنائية وهدفا من زاوية مستحيلة ومرر مرتين ففزنا بالستة. وبعدها سيضيع كرة الجزاء بباماكو فاستل المتربصون سيوفهم ويتهمونه بإجهاض حلم المونديال وينتصرون لصف رونار.
 زياش يغيب في المباريات السهلة فيعجز الأسود عن الحلول وينتظرون جزاء في الوقت القاتل ليفوزوا على جزر القمروحين يحضر ينهي عقدة أفضل منتخبات إفريقيا.
 زياش ينهي عقدة 32 عاما لم نسجل فيها أمام الكامرون، هوأول لاعب يسجل هدفين في مباراة رسمية أمام الكامرون، هو أول لاعب يخوض مباريات أقل من بلهندة وبوصوفة ويصبح هداف الأسود الأول مع رونار بل ويسجل ما سجلاه معا، عذرا رونار هذه هي بطاقة حكيم وتعريف من يكون زياش الذي لم تكن ذات وقت مقتنعا به؟؟

 

مواضيع ذات صلة